مسقط في 15 يونيو/العمانية/ أعلن الكابتن محمد أحمد، الرئيس التنفيذي لطيران السلام (الناقل الاقتصادي الأول بالسلطنة) أن الشركة ستقوم خلال شهر يوليو المقبل بتدشين محطتين إلى كل من مدينة طرابزون واسطنبول بجهورية تركيا ليرتفع بذلك عدد المحطات لطيران السلام إلى 20 محطة. وقال في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن طيران السلام سوف يبدأ في الأول من شهر يوليو المقبل بتسيير رحلات مباشرة بين مدينة مسقط ومدينة طرابزون التركية بواقع ثلاث رحلات في الأسبوع أيام الاثنين، الاربعاء والجمعة ليكون بذلك أول ناقل بالسلطنة يسير رحلات مباشرة إلى مدينة طرابزون السياحية وأضاف أن الشركة ستقوم في الثالث من شهر يوليو المقبل بتسيير خط مباشر إلى مدينة اسطنبول التركية يربط مطار مسقط الدولي بمطار صبيحة بواقع رحلتين في الأسبوع يومي الأحد والأربعاء.

وعن استعداد طيران السلام لموسم صلالة السياحي أشار إلى أن الشركة ستقوم بتسيير رحلات مباشرة من صلالة إلى دولة الكويت بواقع رحلتين في الأسبوع موضحا أن لدى الشركة خطة لربط مطار صلالة بعدد من المدن الخليجية خلال الفترة المقبلة. وقال إن الشركة ستقوم خلال فترة مهرجان صلالة السياحي بتسيير ست رحلات في اليوم من مطار مسقط الدولي إلى مطار صلالة كما سيتم تسيير رحلة يوميا من مطار صحار إلى مطار صلالة بهدف إتاحة الفرصة لجميع السياح والراغبين من داخل السلطنة للاستمتاع بالأجواء السياحية الرائعة خلال فترة الموسم. 

ووضح أن طيران السلام قام قبل عيد الفطر بتدشين محطتين خليجيتين هما الرياض والكويت بالإضافة إلى طهران عاصمة الجمهورية الإسلامية الايرانية التي تم تدشينها بعد العيد. وعن أداء الشركة خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2019 أكد أن طيران السلام لاقى ويلقى إقبالا كبيرا بسبب التطور والزيادة في عدد المحطات والأسطول والخدمات مما انعكس بشكل إيجابي على أداء الشركة بنهاية شهر مايو 2019 تمثل في ارتفاع نسبة العوائد للشركة بنسبة 100 بالمائة وارتفاع نسبة الاشغال إلى 84 بالمائة مقارنة بـ66 بالمائة خلال نفس الفترة من عام 2018 و تضاعف عدد المسافرين الأمر الذي قابله زيادة في السعة الاستيعابية بمقدار 40 بالمائة إلى جانب ارتفاع نسبة الانضباط في المواعيد لتصل إلى 90 بالمائة في شهر مايو.

وحول فلسفة قيام طيران السلام بتدشين محطات موسمية قال إن هناك محطات دائمة لدى الشركة وهي المحطات التي يقوم طيران السلام بتسيير رحلات مباشرة إليها وتلقى إقبالا كبيرا من المسافرين على مدار العام كالمحطات الخليجية وهناك محطات موسمية وهي المحطات التي يكثر عليها الطلب خلال فترة الصيف ويقل الإقبال عليها خلال بقية الأشهر من العام. وأشار في هذا الصدد إلى أن الشركة نجحت في العام الماضي نجاحا كبيرا عند افتتاحها لمحطة باكو بأذربيجان وبعدما قامت الشركة بعمل استطلاع واستبيان اتضح أن أغلب العمانيين والمقيمين يفضلون هذا العام السفر إلى تركيا مما حذا بالشركة إلى تسيير خط إلى طرابزون كمحطة صيفية بواقع ثلاث رحلات واسطنبول كمحطة دائمة بواقع رحلتين في الاسبوع. وقال إن طيران السلام لن يقوم بتسيير رحلات مباشرة هذا العام إلى باكو بسبب قلة عدد الأسطول وتأخر شركة الايرباص في تسليم الطائرات. وعن الطائرات الجديدة قال إن الشركة استلمت قبيل العيد الطائرة الثانية من نوع الإيرباص (ايرباص 320 نيوِ) والمعروفة بتوفير الوقود وراحتها للمسافرين وانخفاض ضجيجها وسوف يذهب المسؤولون بالشركة نهاية الأسبوع الحالي إلى تولوز لاستلام طائرة جديدة تم التعاقد عليها مسبقا. وأضاف الرئيس التنفيذي للشركة أن الطائرات الجديدة التي سوف تدخل الخدمة ستساعد الشركة في زيادة رحلاتها إلى بعض الوجهات الحالية كالإسكندرية بحيث تصبح رحلات يومية موضحا أن الشركة لديها حاليا 6 طائرات من طراز أيرباص 320 وسوف يصل أسطول الشركة بنهاية العام الحالي إلى 9 طائرات.

وحول العروض الترويجية التي يقدمها طيران السلام لمسافريه أشار إلى أن العرض الأسبوعي " عرض الثلاثاء المغري" يلاقي إقبالا كبيرا من المهتمين بالسفر حيث يتم خلاله تقديم عروض أسعار تنافسية لوجهات مختارة خلال الفترة من الساعة 9 صباحا وحتى السادسة من مساء يوم الثلاثاء من كل أسبوع موضحا أن عرض الثلاثاء الماضي استقطب حوالي 10 آلاف مسافر بسبب الأسعار المتميزة. وعن الفرص الوظيفية التي يوفرها طيران السلام قال إن نتيجة التوسع في المحطات ودخول طائرات جديدة في الخدمة قامت الشركة خلال الأسبوع الماضي بعمل مقابلات للعمانيين للانضمام في الشركة في مجال الضيافة الجوية (ذكورا وإناثا) كما تقوم بعملية تدريب الطيارين الذين تخرج البعض منهم وانضم للشركة. وأضاف أن عدد العاملين بالشركة وصل الآن إلى 380 موظفا شكل العمانيين منهم 63 بالمائة وهناك خطة لزيادة النسبة خلال الفترة القادمة.