• عقــــد النقــــــل الجوي

    يخضع نقل الركاب والأمتعة على الرحلات الجوية التي تقوم شركة طيران السلام (الناقل) بتشغيلها، وكذلك الناقلون الذين يقومون بأعمال مساندة لشركة طيران السلام، وشركات الطيران الأخرى التي تعمل كشركاء متحدين مع الناقل (يشار إليها مجتمعة باسم "الناقلون المتحدون")- للشروط والأحكام المنصوص عليها في عقد النقل هذا، بالإضافة إلى أي شروط أو اشتراطات أخرى قد تكون مطبوعة في أي تذكرة عادية أو إلكترونية مصدرة من الناقل.
    يوافق الراكب على هذه الشروط والأحكام وذلك من خلال شراء هذه التذكرة ويؤكد قبوله للنقل (ركاب أو أمتعة أو هما معًا) كنتيجة لهذا القبول مع العلم بأن هذه التذكرة (عقد النقل) لا يمكن طباعتها أو إتمام إصدارها بدون قراءة وقبول هذه الشروط صراحة من خلال الأيقونة المدرجة بالنظام الآلي. ويعي الراكب/المرسل بأن له الحق والحرية المطلقة في الموافقة أو عدم الموافقة على هذه الشروط قبل إتمام عقد النقل.

  • :الشروط والأحكام

    - يتضمن العقد الشروط والأحكام الوارد أدناه بغرض إطلاع الراكب/المرسل عليها قبل موافقته على إتمام عقد النقل ويقر بأنه قد اطلع عليها بعناية ويوافق على أن تكون هي الشروط الحاكمة للعلاقة ما بينه وبين الناقل ذلك بأنها تتضمن ما يلي: -
    - تحديد المسؤولية عن التأخير في قيام الرحلات أو وصولها وكذلك التأخير أو التلف أو فقد الأمتعة بما في ذلك السلع القابلة للكسر أو التلف وفقًا لاتفاقية مونتريال 1999 وتعديلاتها المكملة لها بشأن توحيد بعض قواعد النقل الجوي.
    - قيود المطالبات بما في ذلك الفترات الزمنية التي يجب على الراكب/المرسل تقديم مطالبته أو تقديم دعواه خلالها ضد الناقل.
    - حقوق الناقل (شركة طيران السلام) في تغيير شروط عقد النقل.
    - قواعد إعادة تأكيد الحجز وأوقات تسجيل الوصول ونقض عقد النقل.
    - التذاكر المقيدة وشروطها وقواعدها.
    - حقوق وحدود شركات الناقلين المتحدة بشأن المسؤولية عن التأخير أو الفشل في أداء النقل، بما في ذلك التغييرات في الجدول الزمني، واستبدال الناقل الجوي ببديل أو إعادة التوجيه.

  • أولًا: إشعار للمسافرين الدوليين حول مسؤولية الناقل

    يجب أن يعلم المسافرون في أية رحلة تنطوي على وجهة نهائية أو توقف في بلد غير بلد المغادرة بأن المعاهدات الدولية المعروفة باسم اتفاقية مونتريال 1999 واتفاقية شيكاغو 1944 بما في ذلك تعديلاتهما اللاحقة، قد تنطبق على الرحلة بأكملها، بما في ذلك أي جزء منه داخل البلاد بالنسبة لهؤلاء المسافرين. لذلك يُحتمل أن تحد من مسؤولية الناقل فيما يتعلق بوفاة أو إصابة أو تأخير الركاب وكذلك تلف الأمتعة أو فقدها أو تأخير وصولها وفقًا للبند الثالث من المادة الرابعة من اتفاقية مونتريال 1999.

  • ثانيًا: اشتراطات البضائع

    تسري الشروط والأحكام التالية على البضائع المشحونة جوًّا من المرسل بواسطة الناقل وتسود على أي اتفاق أو تفاهم آخر مالم يكن هناك تعارض بشأن أي قانون واجب التطبيق أو معاهدة دولية نافذة.
    - يلتزم المرسل أن يتقيد بكافة إجراءات الجمارك والشرطة والسلطات العامة الأخرى وتقديم وثيقة تبين طبيعة البضائع ولا ينشئ هذا الشرط على الناقل أي واجب أو التزام أو مسؤولية ناتجة عن ذلك.
    - يكون المرسل مسؤولا عن صحة البيانات والإقرارات المتعلقة بالبضائع والمدونة من قبله أو نيابة عنه في وثيقة الشحن الجوي أو المقدمة منه أو نيابة عنه للناقل لتدوينها في إيصال البضائع أو لإدراجها في التسجيلات القائمة بالوسائل الأخرى ويطبق هذا الشرط أيضا عندما يكون نفس الشخص الذي ينوب عن المرسل وكيلا للناقل أيضًا.
    - على المرسل أن يقدم المعلومات والوثائق الضرورية لإتمام إجراءات الجمارك والشرطة وأي سلطات عامة أخرى قبل تسليم البضائع إلى المرسل إليه. ويكون المرسل مسؤولا في مواجهة الناقل عن أي ضرر ينشأ عن عدم وجود هذه المعلومات أو الوثائق أو عدم كفايتها أو عدم صحتها. وذلك ما لم يكن الضرر عائدًا لخطأ الناقل أو تابعيه أو وكلائه ويجب العلم بأن الناقل غير ملزم بالتثبت من صحة أو كفاية هذه المعلومات أو الوثائق.
    - تكون البيانات المدونة في وثيقة الشحن الجوي أو في إيصال البضائع بشأن وزن البضائع وأبعادها وتغليفها وكذلك البيانات المتعلقة بعدد الطرود دليلا يحتج به ما لم يثبت المرسل خلاف ذلك. أما البيانات المتعلقة بكمية البضائع وحجمها وحالتها فلا تكون لها الحجية ضد الناقل إلا بقدر ما يكون الناقل قد تحقق منها في حضور المرسل وأثبت ذلك في وثيقة الشحن الجوي أو في إيصال البضائع أو بقدر ما تكون هذه البيانات متعلقة بالحالة الظاهرية للبضائع.
    - إذا كان النقل يقتضي من جانب الناقل اتخاذ استعدادات خاصة وجب على المرسل إخطاره بذلك قبل التسليم بوقت كاف، ويجوز للناقل أن يطلب فتح الطرود قبل تسلمها للتحقق من صحة البيانات التي ذكرها المرسل.
    - يعوض المرسلُ الناقل عن جميع وكل الأضرار التي تلحق به أو بأي شخص آخر يكون الناقل مسؤولا تجاهه بسبب ما قدمه -أو تم تقديمه نيابة عنه- من بيانات وإقرارات غير سليمة أو غير صحيحة أو غير كاملة.
    - يحق للمرسل إليه بأن يطالب الناقل بالحقوق الناشئة عن عقد النقل في حال ما إذا أقر الناقل بضياع البضائع أو إذا لم تكن تلك البضائع قد وصلت بعد انقضاء سبعة أيام على التاريخ الذي كان يجب أن تصل فيه.

  • ثالثًا: اشتراطات الأمتعة

    تسري الشروط والأحكام التالية على الأمتعة التي استلمها الناقل من الراكب وقام بتسجيلها بأنظمته الآلية وتسليم الراكب إيصالًا بها وتسود على أي اتفاق أو تفاهم آخر ما لم يكن هناك تعارض بشأن أي قانون واجب التطبيق أو معاهدة دولية نافذة. 
    - يعفى الناقل كليا أو جزئيا من مسؤوليته تجاه الأمتعة بقدر ما يثبت أن حدوث الضرر أو الإسهام في حدوثه قد حصل نتيجة إهمال أو خطأ أو امتناع الراكب وتنطبق هذه المادة على جميع أحكام المسؤولية في هذه الاتفاقية. 
    - لا يكون الناقل مسؤولًا عن ضياع ما عهد إليه بنقله من نقود أو أوراق مالية أو مجوهرات أو غير ذلك من الأشياء الثمينة، إلا بقدر ما قدمه المرسل بشأنها وقت تسليمها من بيانات كتابية. 
    - لا يكون الناقل مسؤولا عن الضرر الذي ينشأ في حالة تلف الأمتعة المسجلة أو ضياعها أو تعيبها إذا كان الضرر ناجمًا عن خلل كامن في الأمتعة أو عن نوعيتها أو عن عيب ذاتي فيها. 
    - يحق للراكب ممارسة الحقوق الناشئة عن عقد النقل في مواجهة الناقل في حال ما إذا أقر الناقل بضياع الأمتعة المسجلة أو إذا لم تصل تلك الأمتعة المسجلة خلال واحد وعشرين يومًا من التاريخ الذي كان يجب وصولها فيه. 
    - لا يكون الناقل مسؤولا عن ضياع أو تلف الأمتعة التي يحتفظ الراكب بحيازتها ويشمل ذلك أيضًا الأشياء الصغيرة الشخصية التي تبقى في حراسة الراكب أثناء السفر.
    - لا يكون الناقل مسؤولا إذا ثبت أن تلف البضائع أو ضياعها أو تعيبها قد نتج عن سبب أو أكثر من الأسباب التالية:
    أ‌) وجود خلل كامن في تلك البضائع أو بسبب نوعيتها أو وجود عيب ذاتي فيها.
    ب‌) سوء تغليف البضائع من جانب شخص غير الناقل أو تابعيه أو وكلائه.
    ت‌) عمل من أعمال الحرب أو نزاع مسلح أو الشغب أو الفيضانات أو أي ظرف من ظروف القوة القاهرة وفقًا للقواعد العامة في تعريفها.
    ث‌) الإجراءات التي تتخذها السلطات العامة بشأن دخول البضائع أو خروجها أو عبورها.
    - يعتبر تسلم المرسل إليه و/أو الراكب الأمتعة المسجلة أو البضائع دون احتجاج قرينة على أنها قد سلمت إليه في حالة جيدة ووفقًا لمستند النقل أو للمعلومات المحددة في الوسائل الأخرى. 

  • رابعًا: الاستثناء من مسؤولية التأخير

    - لا يكون الناقل مسؤولا عن الضرر الذي ينشأ عن التأخير في قيام الرحلات أو وصولها وكذلك البضائع أو الأمتعة إذا أثبت أنه قد اتخذ هو وتابعوه ووكلاؤه كافة التدابير المعقولة واللازمة لتفادي الضرر أو أنه استحال عليه أو عليهم اتخاذ مثل تلك التدابير. 
    - لا يكون الناقل مسؤولا عن الضرر الذي ينشأ عن التأخير إذا كانت نوع التذكرة المتعاقد عليها مع الراكب من فئة التذاكر المقيدة والمخفضة.
    - تطبق جميع أحكام قواعد التنظيم الاقتصادي الصادرة من الهيئة العامة للطيران المادة الصادرة في 13 ديسمبر 2015 بشأن حدود المسؤولية في التأخير.

  • خامسًا: مجموع التعويضات

    لا يتجاوز إجمالي مجموع التعويضات التي يمكن الحصول عليها من الناقل وتابعيه ووكلائه وحدود مسؤوليتهم تلك الحدود المشار إليها في المواد 17،21،22 الواردة باتفاقية مونتريال 1999 للنقل الجوي وأحكام قواعد التنظيم الاقتصادي الصادرة من الهيئة العامة للطيران المادة الصادرة في 13 ديسمبر 2015 بشأن التعويضات.

  • سادسًا: إجراءات المطالبات

    - يجب على المرسل إليه في حالة التعيب أن يُعلم الناقل فور اكتشاف التعيب ثم إرسال إنذار كتابي خلال سبعة أيام على الأكثر بالنسبة للأمتعة المسجلة وأربعة عشر يوما بالنسبة للبضائع المرسلة وذلك اعتبارًا من تاريخ تسلمها. 
    - يجب على المرسل إليه في حالة التأخير أن يُعلم الناقل فور اكتشاف ثم يوجه إنذارًا كتابيًا خلال واحد وعشرين يومًا على الأكثر من التاريخ الذي تكون فيه الأمتعة أو البضائع المرسلة قد وضعت تحت تصرفه في حالة التأخير. 
    - يجب أن تكون الإنذارات كتابيةً في جميع الأحوال وذلك بأن يثبت في شكل تحفظ مدون على وثيقة النقل عند تسليم الأمتعة أو البضائع أو في صورة خطاب مسجل يرسل إلى الناقل في الميعاد القانوني. 
    - إذا لم يقدم الإنذار خلال الآجال المحددة آنفا فلا تقبل أي دعوى مسؤولية ضد الناقل وذلك وفقًا للمادة 31 من اتفاقية مونتريال 1999.
    - يسقط الحق في التعويض إذا لم ترفع الدعوى خلال سنتين من تاريخ الوصول إلى نقطة المقصد أو من التاريخ الذي كان يجب أن تصل فيه الطائرة أومن التاريخ الذي توقفت فيه عملية النقل.

  • سابعًا: التحكـيـــــم

    يتفق الطرفان على أنه في حال نشوء أي خلاف أو نزاع بين الراكب/المرسل والناقل فيما يتعلق بأي مسائلة أو خلاف بشأن عقد النقل أو تنفيذه أو تبعات عدم الالتزام به أو بمدى مسؤولية الناقل أو الناقلين المتحدين، فعلى الطرفين أن يبذلا أفضل الجهود لحل المسألة وديًّا في غضون سبعة أيام عمل، فإن لم يتوصلا إلى حلٍّ يرضي كلاهما، تحال المسألة إلى التحكيم وفقًا للقوانين السارية بسلطنة عمان وتكون هيئة التحكيم مُشكلة من محكم واحد وأن يكون مكان التحكيم هو مدينة مسقط بسلطنة عمان ولغة التحكيم هي اللغة الإنجليزية ويُطبق المحكم أحكام اتفاقية مونتريال 1999 والقوانين السارية بسلطنة عمان.


    إذا كانت هذه التذكرة مقيدة، وفقًا للقواعد السارية على الأجرة المدفوعة، قد يُطبَّق قيد أو أكثر بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، واحد أو أكثر من الإجراءات التالية على سفرك: 
    1. قد لا تكون التذكرة قابلة للاسترداد ولكن يمكن استبدالها برسوم مقابل تذكرة سفر مقيدة أخرى تفي بجميع قواعد/قيود التذكرة الأصلية (بما في ذلك دفع أي فرق في الأسعار).
    2. قد تنطبق رسوم لتغيير/ إلغاء الحجوزات.
    3. قد لا تكون التذاكر المختارة مؤهلة لاسترداد الأموال أو تغييرها حتى مقابل رسوم.
    4. بعض التذاكر ليس لها قيمة متبقية ولا يمكن استخدامها لشراء تذاكر سفر مستقبلية.
    5. قد يقتصر السفر على رحلات معينة أو أوقات معينة أو حد أدنى أو أقصى لاستخدام تذكرة العودة. 
    6. تحتفظ شركة طيران السلام والناقلين المتحدين بالحق في:
    أ‌) رفض نقل أي شخص حصل على تذكرة مخالفة لأية تعريفات أو قواعد أو لوائح خاصة بالناقلين المتحدين أو انتهك أي أمر قانوني وطني أو فدرالي أو محلي ساري المفعول. 
    ب‌) تغيير أو تعديل أي من شروط العقد مع أو بدون إشعار المسافرين المسجلين.

  • شروط وأحكام الإعلان والترقيات

    جميع الأسعار المعلن عنها هي أسعار ابتدائية وتخضع رهناً لتوافرها. قد لا يكون السعر المعلن متوفرًا في تواريخ و / أو رحلات معينة.