تنبيه السفر
X

أسباب تدفعك لزيارة سيالكوت

تُعد سيالكوت المدينة الرئيسية للتصدير في مقاطعة البنجاب الشمالية من باكستان وتقع على بعد 135 كيلومتراً شمال غرب لاهور وعلى بعد بضعة كيلومترات فقط من جامو التي يبلغ عدد سكانها حوالي 6،00،000. وهي واحدة من المراكز الصناعية الرئيسية في باكستان. تشتهر سيالكوت بتصنيع وتصدير أدوات العمليات الجراحية، الآلات الموسيقية، والسلع الرياضية، والسلع الجلدية، ومنتجات النسيج وغيرها من الصناعات الخفيفة.

تقع سيالكوت بين خطي الطول 32 ° 30 ′ شمالاً و 74 ° 31 ′ شرقاً على ارتفاع 256 مترًا فوق مستوى سطح البحر، وتحدها من جهة الشمال مدينة جامو، وغوجرات من جهة الشمال الغربي، وغوجوانولا من جهة الغرب، وناروال من جهة الجنوب. ويتدفق نهر تشيناب إلى الشمال من سيالكوت. كما أن هناك ثلاثة تيارات موسمية صغيرة تتدفق عبر المدينة وهي ايك، بهير وبالخو.

وفق تصنيف كوبن للمناخ، تتميز سيالكوت بمناخ شبه استوائي رطب فهي باردة خلال فصل الشتاء وحارة ورطبة خلال الصيف، حيث أن شهري مايو ويونيو هما الأكثر حرارة،  بينما تنخفض درجة الحرارة خلال فصل الشتاء إلى 0 درجة مئوية. والأرض عادة ما تكون عادية وخصبة. كما أن معظم الأمطار تتساقط خلال موسم الرياح الموسمية في الصيف والتي غالبا ما تؤدي إلى حدوث الفيضانات. سيالكوت لديها أحدث أجهزة التنبؤات الجوية ومراكز إنذار الفيضانات في البلاد، فهي مجهزة تجهيزا كاملا لتسجيل ونقل البيانات من وإلى الجهات المسوؤلة. تم تجهيز هذه الوسيلة مع رادار تم ربطه دولياً.

أنشطة رائعة يمكنك القيام بها في سيالكوت

ضريح الإمام علي أول الحق

تفخر سيالكوت كونها مركز كبير من الثقافة البنجابية. وتضم المدينة القديمة متاهة رائعة من الشوارع الضيقة والبازارات المزدحمة. وفي الجزء القديم من المدينة يقع ضريح الإمام علي أول الحق المعروف أيضا باسم الإمام صاحب. مبنى الضريح هو متاهة من الممرات الضيقة التي تأخذك إلى العديد من أضرحة القديسين. ويقع قبر الإمام علي الحق في جهة اليمين، من خلال بوابة عاكسة مزينة بالكتابات القرآنية والتصميمات الهندسية.

image

قلعة سيالكوت

على تلة منخفضة في وسط المدينة القديمة توجد بعض من بقايا من قلعة سيالكوت. إنها واحدة من أقدم القلاع في باكستان التي أسست في القرن الثاني الميلادي. ويقع ضريح القديسة مرادية شاه أيضًا في قلعة بوران،

image

الموقع الأثري بوران

موقع تاريخي شهير يقع خارج مدينة سيالكوت ويرتبط بالفولكلور البنجابية "بهجت بوران". ووفقا لموتيني في سيالكوت، كانت هناك بقايا لمقبرة بوران الموجودة في عام 1857، ولكن الآن لا يوجد قبر باستثناء مبنى صغير، ومكان صغير للعبادة وبئر ماء.

image