تنبيه السفر
X

الإسكندرية، جمهورية مصر العربية

تقع الإسكندرية، ثاني أكبر مدينة في مصر، على امتداد يصل لحوالي 32 كم على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط و55 كم شمال غرب دلتا النيل، وتلعب دوراً أساسياً في القطاع الصناعي المصري نظراً لتوفر الغاز الطبيعي والنفط.


تشتهر الإسكندرية بموانئها الكبيرة وهما ميناء الإسكندرية وميناء الدخيلة، بالإضافة إلى مطارين مشهورين وهما مطار النزهة ومطار برج العرب.

يتأثر مناخ الإسكندرية بالبحر الأبيض المتوسط، لهذا السبب تجد درجات الحرارة فيها معتدلة، فهي تتميز بشتاء ممطر وصيف حار ومعتدل.

هناك العديد من الأنشطة الثقافية والسياحية والرياضية والسياسية التي تقام في الإسكندرية، وخاصة بعد اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2008.

كما تنظم العديد من المهرجانات مثل مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، والمهرجان الثقافي الدولي، والمهرجان الثقافي والفني لدول البحر المتوسط، ومهرجان الموسيقى العربية. كما تحتضن المكتبة العديد من المؤتمرات والفعاليات والمهرجانات. بينما تنتشر المراكز الثقافية ومراكز الإبداع والمكتبات في جميع أرجاء الإسكندرية.



أهم الأماكن السياحية


أثناء زيارتك للإسكندرية، يجب عليك التوجه إلى المكتبة الشهيرة، هناك حيث يلتقي الفنون بالتاريخ والفلسفة والعلوم. وتضم المكتبة أكثر من 8 ملايين كتاب، وستة مكتبات متخصصة، وثلاثة متاحف، وسبعة مراكز بحثية، ومعارض دائمة، وست قاعات لمختلف المعارض الفنية، وقاعة استكشاف، ومركزاً للمؤتمرات.

اشتهرت الإسكندرية بتاريخها العميق عبر العديد من المعالم التاريخية مثل المنارة الشهيرة، والتي كانت واحدة من عجائب الدنيا السبع وذلك بسبب ارتفاعها الهائل الذي يصل لحوالي 120 متر، ولقد بقيت حتى دمرها زلزال ضرب المدينة في عام 1307.

قُم بزيارة المرسي أبو العباس، أحد أكثر المساجد شعبية في الإسكندرية والذي أعيد تصميمه وبناؤه من قبل ماريو روسي بين عامي 1929 و 1945. ويعد من أجمل المساجد في مصر بالإضافة إلى كونه أحد أكثر أماكن العبادة المهمة في مصر والذي لا ينبغي تفويته أثناء زيارتك للإسكندرية.

لاكتشاف نمط الحياة في الإسكندرية، توجه إلى مراكز التسوق التي تشغل العديد من المباني الكبيرة مع العشرات من متاجر الملابس، والأحذية، ومحلات بيع التذكارات، والعطور، والسلع المنزلية. بالإضافة إلى توفر محلات متخصصة لبيع الإلكترونيات والسيارات.